إعداد مدرسي اللغات الأجنبية

السبت، 9 محرم، 1431 هـ

جامعة الملك سعود
معهد اللغة العربية
قسم إعداد المعلمين
إعداد
الطالب : مفتاح الهدى
الرقم الجامعي:429107488

إشراف : الدكتورالشريوفي
الفصل الدراسي : 14230-1431هـ


خلاصة
إعداد مدرسي اللغات الأجنبية

• الاجنبي افضل من الوطني لاسباب
1. الوطني لايستطيع نطق الاجنبية
2. الوطني لا يستطيع منافسة الاجنبي في عدد من المفردات والتعبيرات الاصطلاحية
3. طريقة التدريس المباشرة


• موقف علم اللغة الحديث من الفضالة بين المدرس الأجنبي والوطني
المدرس الوطني أفضل من الأجنبي لأسباب:
1. سيكولوجية تعلم اللغة الأجنبية تختلف عن سيكولوجية تعلم لغة الأم
2. عموميات اللغة
3. هجوم الطريقة المباشرة على الترجمة في دروس اللغة الأجنبية
4. أهمية علم اللغة التطبيقي منذ ظهور الطريقة المباشرة
5. تقوم المدرسة اللغوية البنيوية بدراسات الوحدات اللغوية بالترتيب
6. المدرس الوطني يقدم نماذج حية لطلابه بين كلام المدرس الأجنبي هو النموذج لطلابه فقد دون حية
7. المدرس الأجنبي تمكن له من اللغة في المستوي الذي يدرس فيه
8. المدرس الوطني يتوفر له الحضارة اللغوية
9. المدرس الوطني يتوفر له اللهجات
10. أن لايعتمد الأمور الإدارية والمالية علي مدرسي الأجانب


• إعداد مدرسي اللغات الأجنبية
يتطلب اعدادهم اعدادا خاصا، ويشترك في الأمور التالية:
1. ثقافة عامة تربوية واجتماعية
2. ثقافة مهنية : أ ) علاقة المدرس بأبناء المهنة، ب) علاقته بطلابه
3. المادة التعليمية


• أبرز الجوانب في اعداد المدرس الأجنبي
1. مفهوم الحضارة: أ) تعريف الطلاب بالحضارة الأجنبية، ب) تقديم عناصر حضارية جديدة للمجتمع
2. تختلف طبيعة اللغة الأجنبية عن معظم المواد الأخري
3. لايكفي أن يحقق المدرس اللغة الأجنبية على استعال اللغة الأجنبية لطلابه


• مؤهلات مدرسي اللغة الأجنبية فيما يختص بمعرفة اللغة التي يدرسها
1. الاستيعاب الشفهي
2. التكلم
3. القراءة
4. الكتابة
5. التحليل اللغوي
6. الحضارة
7. الإعداد المهني




0 komentar:

إرسال تعليق

Comment here

  © Blogger template The Professional Template II by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP