تحليل الأخطاء الكتابي لدى الدارس الإندونيسي

الأحد، 2 صفر، 1431 هـ

الإعداد: الدكتور مفتاح الهدى الإندونيسي


الخلاصة:
1. يبدو أن الدارس لم يتقن في قضية الإعجام حيث يترك كثيرا مما حقه الإعجام (النقطة) من الأحرف المشابهة مثل: ج-ح-خ، ط-ظ، د- ذ، س – ش، ف – ق، ى - ي، وبين ه و ة، وهذه الأحرف بالنسبة لدارس جديدة لامثيل له في لغته الأم. يكون الأخطاء في هذا المجال يبلغ إلى 23 نوعا.
2. عدم قدرة الدارس المتوافر على الإشتقاق يسبب إلى الأخطاء في الحذف والزيادة ويبلغ عدده إلى 9 أنواع من حيث يأتي الأخطاء في الحدف 7 مرة وفي الزيادة 2 مرة. وهذا الخطاء في درجة الثانية لدى الدارس بعد الأحطاء الإعجام.
3. يخطيء الدارس في الأسلوب في المجال التالية :صيغة الاسم (سؤال)، ومناسبة الضمير (هي)، وصيغة الفعل الماضي (سميته) وادوات العطف (الواو)، وأن المصدرية. هذا بمعنى أن الدارس لم يواجه مشكلة شديدة في القواعد النحوية، إلا أنه يواجه المشكلة في القواعد الصرفية كما وردت في مشكلة الإعجام والزيادة والحذف سابقا.
4. تكون قضية اهمال الهمزة القطع وإبدال الحرف بآخر قليل جدا بالنسبة للدارس هي مرة واحدة. يعتبر الدارس أنه يجيد في هذه المسألة إلى حد ما، ويحتمل خطاءه في الهذا الباب من الأداء يعنى السهو أو الغلط.
5. ولم يوجد أي خطاء لدى الدارس في القضايا التالية: طريقة رسم حروف الكلمة، إبدال موضعي حرفين متتاليين، إطالة الحركات القصيرة أو تقصير الحركات الطويلة، مخالفة قواعد كتابةالهمز المتوسطة أو المتطرفة، وإثبات همزة القطع محل ألف الوصل.





2 komentar:

dark r0se 30 رجب، 1431 هـ 1:33 م  

هل يمكنك توفير إحدى من نموذج المقالة ثم قمتَ بالتحليل؟

غير معرف,  12 جمادى الأولى، 1432 هـ 1:51 ص  

ustad mau buku takhlilul akhto dunk versi arab, indonesia juga ga papa yang penting buku. pdf aja dah tat

إرسال تعليق

Comment here

  © Blogger template The Professional Template II by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP